Archeomed Outputs

النتائج المتوقعة:

  • اعداد دراسة تهدف الى تحديد نظام موحد للتثمين، والحفاظ والإدارة للدول المشاركة (الأردن، فلسطين وصقلية).
  • انشاء شبكة مناطقية مدعمة بشبكة الكترونية خدماتية متخصصة في تطوير والترويج لسياسات حفظ وإدارة المواقع الاثرية والتراثية والنشاطات ذات العلاقة بالسياحة.
  • تحضير مسودة لـ "اتفاق تخطيط استراتيجي" لسياسات الحفاظ وإدارة "المنطقة الثقافية في المتوسط" على ان يتم توقيعها من اي من أصحاب المصلحة العاملين او المهتمين بقطاع التراث الثقافي (الجامعات، والسلطات المحلية والإقليمية والوطنية).

فنزياده (لكاتا)

هذا الفيديو يظهر جزء من مدينة فنزياده من الفترة الهلنستية، والتي بنيت على السفح الجنوبي من جبل سانت انجيلو. وتستطيع أن ترى البقايا المعمارية لبيتين (1 و 2)، واللذان يفصلهما شارع. البيتان، وهما محفوران جزئيا في الصخر الطبيعي، ذوي شكل مربع، ويتكونان من عدة غرف مصممة من حول ساحة مركزية مزودة ببئر ماء. بنيت الجدران الخارجية، والتي رممت حديثا، من حجارة كبيرة مربعة الشكل، ومكسية بطبقة قصارة بيضاء أو حمراء اللون، والتي جزءا كبيرا منها ما زال في مكانه الأصلي. بالإضافة إلى ذلك، يعطي هذا الفيديو تفاصيل عن التصميم الداخلي للبيتين، حيث يظهر جدار الغرفة الرئيسة مزودة بحنيات، والبيت مزود بمذبح لتأدية الطقوس الدينية، كما يظهر غرفة النوم بمنصة مرتفعة. كل هذا يقدم معلومات مهمة عن الحياة اليومية، وعن سكان هذين البيتين.


 

فيتو سولدانا (كانيكاتي)

يظهر هذا الفيديو البناء الحراري في موقع فيتو سولدانا، والذي يقع على سفح جبل زراعي، والذي يؤرخ إلى الفترة الرومانية. ويمكنك مشاهدة الغرف الأساسية التي تشكل الحمام الروماني. ويوجد في جهته الأمامية غرفة تعرف باسم تبيداريوم وكاليداريوم، والتي فيها يستطيع المرء عمل حمام ساخن. كما يوجد في الجزء الخلفي للبناء جزء معماري يعرف باسم هايبوكاوستوم و برايفوريوم والمزودان بأفران لتسخين المياه. وتوجد غرفة طويلة على امتداد هذا البناء والتي تؤدي إلى بركة مياه باردة. الجدران الخارجية لهذا البناء مبنية في غالبيتها بطوب طيني، وأرضياتها مرصوفة بالفسيفساء أو بالكوكسيبستو.


 


Palestine. Cave

 

يوجد مباشرة إلى الغرب من الكنيسة مغارة طبيعية كبيرة تتكون من عدة حجرات متباينة الاتساع والارتفاع. وتتصل هذه المغارة مع مغارة أخرى بواسطة سرداب طويل ومرتفع. يتم الوصول إلى المغارة من الجهة الشرقية بواسطة درج حجري منحوت في الصخر، كما ويوجد لحجراتها مداخل جانبية. يوجد في جهتها الشرقية حفرة منحوتة في الصخر الطبيعي، ومقصورة بطبقة ملاط سميكة، ويؤدي إلى أسفلها سلم حجري.

 


Palestine. Church 

 

تتمتع بلدة بيت ساحور، والتي تقع بمحاذاة مدينة بيت لحم من الجهة الشرقية، بتنوع مصادر التراث الثقافي فيها. حيث يوجد فيها عدة خرب أثرية من فترات تاريخية مختلفة، بالإضافة إلى حقلي الرعاة. ويعتبر حقل الرعاة، والمعروف باسم سير الغنم، أحد أهم هذه المواقع من الناحية الدينية، والتاريخية، والحضارية. ويعتقد بان الملائكة قد بشرت الرعاة الذين كانوا يقيمون في هذا الموقع بمولد عيسى المسيح.

يقع حقل الرعاة في وسط منطقة حضرية ترتبط مع بلدة بيت ساحور والتجمعات السكنية الأخرى بشبكة مواصلات معاصرة. كما وتكثر في هذه المنطقة مختلف المرافق السياحية ، مثل الفنادق، والمطاعم، والمقاهي، ومحلات بيع منتجات الحرف اليدوية. ويؤم هذا المكان حجاج الأراضي المقدسة من جنسيات مختلفة، بالإضافة إلى السكان المحليين.

تبلغ مساحة حقل الرعاة حوالي 40,000 مترا مربعا، وقد أجريت فيه عدة حفريات أثرية، كان من أهم نتائجها الكشف عن معاصر عنب، ومعاصر زيت، وآبار لتجميع مياه الشتاء، ومخبز، ومطحنة حبوب، ومداود لإطعام الحيوانات، وكهوف، وكنائس، ودير، بالإضافة إلى مساحات واسعة من الأرضيات الفسيفسائية الملونة. كما وأكدت نتائج الحفريات الأثرية وجود مرحلتين إنشائيتين للدير ومرفقاته المعمارية، تعود الأولى منهما إلى نهاية القرن الرابع الميلادي/ بداية القرن الخامس الميلادي. أما المرحلة الثانية فقد أرخت إلى القرن السادس الميلادي. لم يبق من كنيسة المرحة الأولى سوى محرابها الشرقي، وذلك بعد هدمها في القرن السادس الميلادي لإعادة بناءها بمقاييس مختلفة.

.
 


Jordan. Gadara West Theater

تطل مدينة أم قيس الأثرية على وادي الأردن الشمالي و بحيرة طبريا و نهر اليرموك، أسست في بداية القرن الثالث قبل الميلاد ، ثمّ أصبحت إحدى مدن الديكابوليس، و قد شهدت كثافة استقرار و إزدهار في الفترات البيزنطية والأموية، أهم آثارها المدرج، سبيل الحوريات، الكنيسة المثمنة الساحة، و شارعي الكاردو و الديكومانوس. ولا تزال أعمال التنقيب قائمة فيها للكشف عن المزيد من آثارها و روائعها.

كانت ام قيس تعرف في قديم الزمان بإسم غادارا . وكانت هذه المدينة تعرف في قديم الزمان بإسم غادارا ، وهي احد المدن اليونانية- الرومانية العشرة . ويقول الكتاب المقدس أنها البقعة التي طرد فيها يسوع المسيح عليه السلام الأرواح الشريرة من مجنونين ، وخرجت الأرواح الشريرة من المجنونين ودخلت في قطيع من الخنازير ( انجيل القديس متى 28:8 - 34 ) .. وقد إزدهرت هذه المدينة من الناحيه الفكرية و أصبحت مدينة مميزة لجوها العالمي . وقد إجتذبت الكتاب والفنانين والفلاسفه والشعراء

يوجد في المدينة  مسرحان الشمالي والغربي. ان المسرح الشمالي هو الاكبر ولكنه تعرض لتدمير كبير بفعل عوامل بشرية وطبيعية و ما زالت بقاياه ماثلة للعيان ، ويمكن مشاهدته على رأس التلة بجانب المتحف .  اما المسرح الغربي والذي حوفظ عليه بعناية فائقة هو المشهد المميز لجدارا . هو من أهم الآثار المتبقية من مخلفات الحضارة الرومانية في أم قيس وهو يقع عند النهاية الجنوبية الغربية لتلة الأكروبول وقد تم الأنتهاء من بنائه في القرن الثاني الميلادي وقد استخدم في بنائه الحجارة البازلتية الصلبة وهو صغير بالمقارنة بالمسرح الشمالي حيث أنه يتسع لثلاثة آلاف شخص وقد عثر أثناء التنقيب بهذا المسرح على تمثال من الرخام الأبيض بحجم أكبر من الحجم الطبيعي للإلهة تايكي إلهة الحظ والسعادة عند اليونان والرومان وهي تظهر جالسة على عرشها وتحمل بيدها اليسرى قرن الرخا دليلا على ازدهار المدينة. .ان طريقة البناء الهندسي للمدرج يقوم على ايصال الصوت الى كل زاوية من زوايا المدرج بوضوح .. وباستطاعة المرء أن يتمتع بمنظر في غاية الروعه عند الغروب من الصفوف العليا لمقاعد المسرح.

 

 
Europe Aid Cooperation Office
تم إعداد هذه النشرة بمساعدة من الاتحاد الأوروبي. محتويات هذا المنشور هي من مسؤولية أعضاء اتحاد المشروع ARCHEOMED ويمكن في أي حال من الأحوال أن يعكس وجهات نظر الاتحاد الأوروبي.